الأمم المتحدة ترحب بعدم تنفيذ حكم الإعدام على امرأة نيجيرية بتهمة الزنا

26 أيلول/سبتمبر 2003

رحب مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان اليوم الجمعة بتبرئة امرأة في نيجريا كانت تواجه عقوبة الاعدام رجما بالحجارة بتهمة الزنا.

وكان البرنامج قد طالب قبل شهرين بمبلغ 308 مليون دولار لشراء 540.000 طن من الغذاء تكفي 6.5 مليون شخص لغاية حزيران/يونيو المقبل في كل من زيمبابوي وموزمبيق وزامبيا وسوازيرند وليسوتو وملاوي، ولكن على الرغم من الدعاوي المتكررة لم يتم سوي استلام 24% من المبلغ ولا يزال مبلغ 235 مليون دولار متبقيا.

وقال المدير التنفيذي للبرنامج والمبعوث الخاص لأفريقيا الجنوبية جيمس ت. موريس" إن الوضع في غاية الخطورة. ففي موزمبيق سوف يضطر البرنامج لإنقاص الحصص الغذائية المخصصة لمئات الآلاف وإلا فلن يحصلوا على شئ بالمرة". وأضاف موريس" إن الوقت أصبح متأخرا بالنسبة لوصول مساعدات غذائية من الخارج لمواجهة احتياجات شهري تشرين الأول/أكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر".

ومما يزيد الوضع سوءا إنتشار مرض الإيدز. وتعتبر معدلات انتشار المرض في هذه المنطقة من أكبر المعدلات في العالم وهناك ارتفاع هائل في عدد الأسر التي يعولها أطفال أو أشخاص مرضى أو عجزة.

وقال المدير الإقليمي للبرنامج في أفريقيا الجنوبية مايك ساكيت" إن الإيدز ونقص الغذاء يكملون بعضهم في هذه المنطقة والمعروف هو أن أفضل طريقة لمساعدة الأشخاص المصابين بالمرض هي التغذية السليمة ولكن من الواضح أن هذا الأمر لن يتحقق إلا إذا استجابت الدول المانحة فورا وارسلت التمويل اللازم".

ويعمل برنامج الغذاء العالمي في المنطقة منذ عام 2001 وقد أخذ 10.2 مليون شخص العام الماضي مساعدات غذائية من البرنامج.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.