عنان يخفض موظفي الأمم المتحدة الدوليين من العراق مؤقتا

25 أيلول/سبتمبر 2003

أصدر الأمين العام كوفي عنان أوامر اليوم الخميس بتخفيض عدد الموظفين الدوليين المتواجدين حاليا بالعراق فيما يقوم بمراجعة الموقف الأمني بعد الهجوم الذي استهدف مبنى الأمم المتحدة في بغداد في 19 آب/أغسطس الماضي والذي خلف 22 قتيلا من بينهم مبعوث الأمم المتحدة سيرجيو فييرا دي ميللو.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، تجتاح أفريقيا كل عام موجة من هذا المرض مما يتسبب في بعض الأحيان من إصابة 100.000 شخص أو أكثر. ويعتبر اللقاح هو الوسيلة الوحيدة لاحتواء هذا المرض.

وقال المدير المساعد المختص بالأمراض المعدية آنارفي آساموا باه"إن هذا الوضع يتطلب اتخاذ إجراء سريع وإذا تمكنا من ذلك نستطيع إنقاذ أرواح عشرات الآلاف من البشر وتخفيف معاناتهم".

والأشخاص الأكثر عرضة للمرض هم الذين يعيشون في منطقة "حزام الالتهاب السحائي " وتمتد المنطقة من السنغال إلى أثيوبيا وتضم حوالي 350 مليون نسمة. ويموت 10% من الأشخاص الذين يصابون بالمرض فيما يصاب الكثيرون بعاهات مستديمة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.