الأمين العام يرسل مبعوثا خاصا إلى ميانمار مكررا دعوته لإطلاق سراح زعيمة المعارضة

الأمين العام يرسل مبعوثا خاصا إلى ميانمار مكررا دعوته لإطلاق سراح زعيمة المعارضة

سيقوم الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان بإرسال مبعوثه الخاص رزالي اسماعيل إلى ميانمار الأسبوع المقبل لمحاولة إعادة محادثات المصالحة الوطنية وسط نداءات متكررة للحكومة لإطلاق سراح زعيمة المعارضة داو أونج سان سوكي وزملائها فورا.

وقال لويس" إنني غاضب من تصرف الدول الغنية لقد زادوا الوضع سوءا بتجاهلهم للوضع في أفريقيا". وأضاف" هذا لا يعفي الدول الأفريقية من مسؤوليتها فإن تصرفات بعض القادة الأفارقة السابقين كانت مشينة ولا يمكن الدفاع عنها ولكن أفريقيا قد تغيرت كثيرا خلال العامين الماضيين في الوقت الذي بقى فيه الغرب كما هو لم يتزحزح".

ويجتمع كل عامين علماء وقادة سياسيين واجتماعيين أفارقة ليتقاسموا تجاربهم وأحسن الطرق لإدارة الوباء من وجهة النظر الأفريقية. ويركز المؤتمرهذا العام على الصعوبات التي تواجه المتأثرين بالمرض في الحصول على الرعاية.

وقال لويس" إن أكثر من يحتاج للرعاية هم الأطفال اليتامى فلا يوجد أشخاص كبار لتربيتهم أو ليتعلموا منهم والأهم من ذلك فقدان القيم التي تنتقل من جيل إلى جيل. إنه لأمر محزن أن يكبر هؤلاء الأطفال من دون أن يحصلوا على العاطفة والحنان الضروريين من أجل استقرارهم في المستقبل.

وأضاف لويس أن الطريقة الوحيدة لإنقاص عدد الأطفال اليتامى هي بحماية الأمهات والحفاظ على حياتهن ولذا فإن توفر العلاج هو الطريق الوحيد لذلك.