الجمعية العامة ستعقد جلسة طارئة حول الشرق الأوسط بعد قرار النقض الأمريكي

18 أيلول/سبتمبر 2003

ستعقد الجمعية العامة للأمم المتحدة جلسة استثنائية غدا الجمعة للنظر في طلب تقدمت به الدول العربية ودول عدم الإنحياز لبحث التهديدات الإسرائيلية لطرد الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات.

وسينظر الاجتماع في الطلب الذي تقدم به السودان بالنيابة عن المجموعة العربية وقد تطالب الجمعية "بإجراءات جماعية" عندما يعجز مجلس الأمن في ممارسة اختصاصه الأساسي وهو حماية الأمن والسلم الدوليين عندما يكون هناك تهديد. جاء ذلك على لسان المتحدثة بإسم الجمعية ميشيل مونتاس في مؤتمر صحفي.

وقالت مونتاس لم يتم تسليم مشروع قرار بعد للجمعية العامة ولكني أعتقد أنه سيكون مشابها لذلك الذي قدم لمجلس الأمن وتم نقضه من قبل الولايات المتحدة.

ويأتي طلب انعقاد الجلسة الإستثنائية من قبل 21 دولة عربية بالإضافة إلى دول عدم الإنحيار البالغ عددها 116 دولة وبذا يكون العدد الإجمالي 137 دولة من أصل 191 هم عدد أعضاء المجلس.

ويطالب القرار بوقف كامل للعنف ومطالبة إسرائيل بالكف عن التهديد بترحيل الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات والتأييد التام لتنفيذ خارطة الطريق.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.