مبعوث الأمم المتحدة في ليبريا يبدي "سعادته" بتحذير نيجريا للرئيس الليبيري السابق

17 أيلول/سبتمبر 2003

أعرب الممثل الخاص للأمين العام في ليبريا جاك بول كلاين "عن سعادته" بسبب تصريح الحكومة النيجيرية الذي حذرت فيه الرئيس الليبيري السابق تشارلس تيلورمن التدخل في شؤون بلاده في الوقت الذي تحاول فيه الأمم المتحدة إعادة السلام والديمقراطية بعد 14 عاما من القتال.

وفي مقابلة مع راديو الأمم المتحدة قال كلاين إنه من الأهمية بمكان إبداء الحكومة النيجيرية لمثل هذا التصريح الحاسم. وكان كلاين قد أبدى انزعاجه من تقارير تتحدث عن تأثير تيلورعلى بعض أعضاء الحكومة في العاصمة مونروفيا.

وحسب التقارير المنشورة فقد صدرت تصريحات منسوبة للرئيس النيجيري أوباسانجو يحذر فيها تيلور من التدخل في شؤون ليبريا وذلك بعد شهر من قبوله النفى في نيجريا.

واضاف التصريح" أن الشروط التي تم عرضها وقبولها من تيلور تمنعه منعا باتا من أي تدخل في في العملية السياسية التي تهدف إلى إنهاء الصراع الطويل في ليبريا وأن الحكومة النيجيرية أوضحت بشكل قاطع أنها لن تقبل أي اخلال بهذه الشروط التي تمنعه من الاتصال بأي شخص له علاقة بالعملية السياسية أو الحكومية في ليبريا".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.