الجمعية العامة للأمم المتحدة تفتتح دورتها الثامنة والخمسين

17 أيلول/سبتمبر 2003

افتتحت أمس الثلاثاء بالمقر الدائم للأمم المتحدة بنيويورك أعمال الدورة الثامنة والخمسين للجمعية العامة. وبدأت الجلسة بالوقوف دقيقة صمت حدادا على الذين فقدوا أرواحهم في الهجوم الإرهابي الذي استهدف مبنى الأمم المتحدة في بغداد.

وقال رئيس الجمعية الجديد جوليان روبرت هانت وزير خارجية جزيرة سانت لوتشيا التي تقع في البحر الكاريبي " إن العالم ينظر إلينا بأمل أن نعمل لنقدم لهم حلولا لمشاكلهم".

وأضاف هانت موجها حديثه لمائة وواحد وتسعين عضوا هم أعضاء الجمعية وبحضور الأمين العام كوفي عنان" أعتقد بوجوب تركيز الأمم المتحدة على مهامها في العراق من أجل إعادة السلم والأمن وضمان وصول المساعدات الإنسانية واستعادة الشعب العراقي لسيادته".

"إن هذا سيكون أكبر تقدير يمكن أن نقدمه لتضحية وعمل سيرجيو فييرا دي ميلو وزملائه".

كما تحدث رئيس الجمعية عن ضرورة تأكيد الدور المركزي الذي تقوم به الأمم المتحدة والتمسك بمبادئها والقانون الدولي.

وأشار هانت أيضا للإصلاحات التي نادى بها الأمين العام وهى إدخال إصلاحات جذرية على نظام الأمم المتحدة بما فيها هيئاتها الأساسية وتجديد وتعزيز دورالجمعية العامة.

وقال هانت إن الجميعة العامة عليها لعب دور هام لضمان العولمة وحرية التجارة الدولية لتحقبق المساواة في الإقتصاد العالمي وتحقيق طموحات الدول في التنمية المستدامة والإزدهار والسلام.

واختتم هانت خطابه قائلا" لدى أمل كبير في أن تتمكن الجمعية العامة من كسر حواجز كثيرة خلال دورتها الثامنة والخميسن وعلينا من أجل ذلك أن نغلب المبادئ على النفعية والوضوح على الغموض والموضوعية على التحيز والأهم من ذلك إتخاد القرارات الفاعلة".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.