إجراءات أمنية جديدة لمكافحة الإرهاب النووي

إجراءات أمنية جديدة لمكافحة الإرهاب النووي

قامت الوكالة الدولية للطاقة الذرية بحشد مبلغ 23 مليون دولار لتغطية خطط الطوارئ لمواجهة الأعمال الإرهابية ومكافحة تهريب المواد المشعة .

وقال المدير العام للوكالة محمد البرادعي أمام المؤتمر السابع والأربعين للوكالة في فيينا يوم الإثنين الماضي" تم تحقيق الكثير من التقدم فيما يختص بالسلامة والأمن ولكن علينا أن نبقى متيقظين ولا يزال أمامنا الكثير لعمله".

وأضاف البرادعي على الرغم من الاهتمام بمصادر المواد المشعة منذ هجمات الحادي عشر من أيلول/سبتمبر إلا أن هناك الكثير من الدول التي لا زالت تنقصها البرامج والتمويل اللازم لمواجهة التهديدات النووية والإشعاعية".

وجاء في التصريح الصحفي الصادر اليوم الأربعاء أن 21 دولة قد تبرعت بمبلغ 23 مليون دولار لصالح صندوق الوكالة الدولية للطاقة الذرية للأمن النووي. وتقوم الوكالة بالمقابل بمساعدة هذه الدول لتعزيز دفاعاتها في حالة حدوث أية هجوم نووي.

ومن أجل مكافحة تهريب المواد المشعة تقوم الوكالة بتعزيز قدرات الدول الأعضاء لإكتشاف المواد المشعة المهربة عن طريق الحدود وذلك بالتعاون مع الشرطة الدولية (الإنتربول) واتحاد البريد العالمي والاتحاد الأوروبي.