مبعوث الأمم المتحدة يطالب بقوات لحفظ السلام والتمويل الكافي لإعادة إعمار ليبريا

16 أيلول/سبتمبر 2003

طالب الممثل الخاص للأمين العام في ليبريا جاك بول كلاين المجتمع الدولي اليوم الثلاثاء بتوفير 15.000 شخص ليخدموا في صفوف قوات حفظ السلام بالإضافة إلى 900 إضافيين لينضموا إلى قوات الشرطة وذلك لإنهاء دائرة العنف والفساد وعدم الاستقرار في ليبريا.

جاء ذلك في جلسة إحاطة أمام مجلس الأمن. وقال كلاين" أمدونا بالأدوات اللازمة وسنقوم بما هو عادل وماهو صحيح". وأضاف كلاين أن هذه المهمة تتطلب حلولا جريئة وجذرية مؤكدا على ضرورة أن تكون القوات مجهزة ومدربة تدريبا جيدا بالإضافة إلى توفير التمويل اللازم لإعادة إعمار ليبريا التي كانت رهينة "للصوص مسلحين" دمروا الدولة وأوقعوا المنطقة في حالة من الفوضي.

وقال كلاين"إذا نجحت هذه المساعي ستتحول ليبريا من دولة فاشلة بسبب الحرب إلى دولة تعيش في سلام مع نفسها".

وأضاف كلاين برغم حجم التحديات التي تواجهنا إلا أن هناك مساحة للأمل. وقال إن تحقيق التقدم ممكن ولكنه سيكون غاليا وصعبا.

وحدد كلاين المهام المفروض القيام بها وهي نزع السلاح وإعادة إدماج المجندين السابقين الذين يشكل الأطفال 79% منهم واصلاح جهازي الشرطة والقضاء لإستعادة ثقة الشعب بالإضافة إلى المساعدات الإنسانية.

وينوي كلاين دعوة الدول المانحة إذا تمت الموافقة على المهمة من قبل مجلس الأمن لمساعدة دولة يعيش ثلاثة أرباع سكانها تحت خط الفقر و85% يعانون من البطالة يبنما يوجد آلاف ليس لديهم الإحتياجات الأساسية من مسكن ومأكل وخدمات صحية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.