إتفاقية السلامة البيولوجية تدخل حيز التنفيذ وعنان يطالب المجتمع الدولي بتطبيق الاتفاقية

11 أيلول/سبتمبر 2003

حث الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان المجتمع الدولي بكامله تطبيق إتفاقية السلامة البيولوجية التي تهدف لحماية صحة الإنسان والتنوع البيولوجي والتي تدخل حيز التنفيذ اليوم الخميس.

وتم إعتماد بروتوكول قرطاجة للسلامة البيولوجية في كانون الثاني/يناير 2000 كجزء من معاهدة التنوع البيولوجي. ويضع البروتوكول قواعد شاملة في مجال نقل الكائنات العضوية المعدلة جينيا وكيفية التعامل معها وإستعمالها ويوفر للدول معلومات وافية في هذا المجال.

وقال الأمين العام في رسالة "إن دخول بروتوكول قرطاجة للسلامة البيولوجية حيز التنفيذ يعتبر تطورا هاما في مجال التنمية المستدامة وخطوة للأمام في الجهود العالمية التي تهدف إلى التوفيق بين حماية البيئة والتنمية".

وقال عنان إن التقدم التكنولوجي البيولوجي يمكن أن يساهم بفعالية في الوصول إلى الأهداف الإنمائية للألفية ولكنه أضاف أنه يجب تطوير التكنولوجيا البيولوجية بحكمة كما يجب إستعمالها بالطريقة المناسبة مع مراعاة قواعد السلامة.

وأضاف عنان أنه يرحب بدخول البروتوكول حيز التنفيذ وحث المجتمع الدولي بالمصادقة على الاتفاقية والعمل على تطبيقها.

وحتى الآن صادقت 57 دولة على البروتوكول بما فيها الاتحاد الأوروبي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.