عنان يعرب عن أمله في ألا تؤثر إستقالة أبومازن على خارطة الطريق

عنان يعرب عن أمله في ألا تؤثر إستقالة أبومازن على خارطة الطريق

أدان الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان اليوم الإثنين دائرة العنف التي تزداد باطراد بين الفلسطينيين والإسرائليين وأعرب عن أمله في ألا تؤثر إستقالة أبو مازن على مسيرة السلام في المنطقة.

وقال المتحدث بإسم الأمم المتحدة إن الأمين العام قلق جدا من تزايد حدة العنف والأعمال الإنتقامية بين الطرفين. وأضاف أنه يستنكر بشدة تجاوزالطرفين لإلتزاماتهم تجاه حماية المدنيين تحت بنود القانون الإنساني الدولي.

كما أدان الأمين العام محاولة إسرائيل إغتيال مؤسس حركة حماس الشيخ أحمد ياسين يوم السبت الماضي. وقال عنان" إن القتل خارج القانون إنتهاك صارخ لبنود القانون الإنساني الدولي كما أن الهجوم الذي استهدف الشيخ ياسين أستعملت فيه قوة كبيرة في منطقة مكتظة بالسكان".

وطالب الأمين العام إسرائيل بوقف هذه الأعمال فورا والرجوع إلى طاولة المفاوضات والإلتزام بخارطة الطريق.

كما أصدر الأمين العام تصريحا ثانيا أعرب فيه عن أمله في ألا تخرج خارطة الطريق عن مسارها بسبب إستقالة أبو مازن. وقال عنان" أعتقد بوجوب إختيار رئيس وزراء لديه مصداقية ويمنح السلطة الكاملة من قبل المجلس التشريعي الفلسطيني لتطبيق إلتزامات الفلسطينيين المقررة في خارطة الطريق.