عنان : توفير الأدوية الرخيصة وإمكانية تصديرالمنتجات الزراعية مجانا للدول الفقيرة" ضرورة أخلاقية"

5 أيلول/سبتمبر 2003
الأمين العام

طالب الأمين العام للأمم المتحدة الدول الغنية بتوفير الأدوية بثمن رخيص "كضرورة أخلاقية" وإنهاء الإعانات التي تمنح للمنتجات الزراعية" من أجل الإنسانية" للدول الفقيرة. جاء ذلك في رسالة وجهها عبر الفيديو لحملة "الضجة الكبرى" التي تقوم بها منظمة أوكسفام قبل إنعقاد محادثات التجارة الدولية التي ستعقد في كانكون بالمكسيك الأسبوع المقبل.

وقال عنان إن محادثات منظمة التجارة الدولية ستقرر إذا ما كان بالإمكان إعطاء الدول الفقيرة الفرصة للخروج من دائرة الفقر. وأضاف عنان"إن القرارات التي ستتخذ في المحادثات يمكن أن تضع الفاصل بين الموت والحياة لملايين من الأشخاص في الدول الفقيرة".

وحدد عنان موضوعين حيويين هما الأدوية وتجارة المنتجات الزراعية. وقال عنان" يجب مساعدة ومساندة الدول الفقيرة لتصل الأدوية لملايين من الأشخاص الذين يعانون ويموتون" في إشارة للإتفاقية التي ترمي إلى حرمان الدول الفقيرة من إنتاج أدوية مماثلة وبأسعار أرخص من التي تنتجها الشركات الكبرى والتي تحتفظ بحق الإختراع.

وأضاف عنان أن الدول الفقيرة تتعرض لضغوط كبيرة من الدول الغنية لتحرير أسواقها ولكنها تجد أن منتجاتها لا تصل لأسواق الدول الغنية بسبب التعرفة الجمركية والرسوم العالية. وقال" إن هذا ليس عدلا. كما أن هذه الدول تجد منافسة كبيرة بسبب الإعانات الكبيرة التي تقدمها الدول الغنية للمنتجين الزراعيين في هذه الدول مما يتسبب في إنخفاض الأسعار ودفع المزارعين في الدول الفقيرة خارج السوق".

وبدلا من والإزدهار التقدم يجد الصياد في فيتنام ومزارع القطن في بوركينا فاسو والسكان الأصليين الذين يزرعون الأعشاب الطبية في البرازيل أنفسهم خارج المنافسة.

واختتم عنان خطابه قائلا" يجب إنهاء هذه الإعانات من أجل الإنسانية وأهنئ كل من يعمل من أجل إنهاء هذا الظلم وأنا سعيد بإنضمامي لحملة "الضجة الكبرى".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.