دول آسيا والمحيط الهادي تتعهد بالعمل لمكافحة الإيدز

دول آسيا والمحيط الهادي تتعهد بالعمل لمكافحة الإيدز

في إستجابة لنداء الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان للتصدي لخطر مرض الإيدز تعهدت دول آسيا والمحيط الهادي اليوم الخميس بمجابهة المشاكل الإجتماعية المزمنة وخصوصا الفقر والبطالة والأمراض المعدية الفتاكة.

وإعتمد الإجتماع التاسع والخمسون للجنة الأمم المتحدة الإقتصادية والإجتماعية لدول آسيا والمحيط الهادي أربعة قرارات من ضمنها الالتزام الكامل على أعلى مستوى سياسي لمكافحة فيروس نقص المناعة المكتسب والإيدز واصفة المرض" بأنه تحدي كبير للتنمية وبإمكانه تدمير المكاسب الإجتماعية والإقتصادية التي حققتها المنطقة".

وفي رسالة وجهها الأمين العام للجنة لحثهم على مواجهة المشكلة قال عنان" إذا لم يتم إحتواء المرض ومكافحته فإن الملايين سيفقدون حياتهم وسيكون هناك عبء كبيرعلي النظام الصحي في المنطقة".

وقال السكرتير التنفيذي للجنة كيم هاك- سو " إن التقصير وعدم التحرك لمواجهة الإيدز يعتبر جريمة في حق الإنسانية ويجب ان نتحرك فورا لحماية 620 مليون شخص في سن الشباب في المنطقة."

كما اعتمدت اللجنة قرارت أخرى منها تعزيز الضمان الإحتماعي في دول آسيا والمحيط الهادي بالإضافة لحصول الأشخاص المعاقين على حقوقهم كاملة وتشجيع وتعزيز التنميه في الدول الأقل نموا.