مجلس الأمن يرحب بإطلاق البوليساريو سراح أكثر من مائتي أسير

3 أيلول/سبتمبر 2003

رحب مجلس الأمن اليوم الأربعاء بإطلاق جبهة البوليساريو سراح 243 اسيرا مغربيا كانت تحتجزهم كأسرى حرب. ونادي المجلس الجبهة بإطلاق سراح من تبقى لديها من أسرى.

وقال الرئيس الحالي لمجلس الأمن السفير أمير جونز باري والذي ترأس بلاده المملكة المتحدة دورة مجلس الأمن الحالية في تصريح للصحفيين إن المجلس رحب بإطلاق سراح السجناء من قبل جبهة البوليساريو يوم الإثنين والذين تم نقلهم إلى المغرب بواسطة اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وقال إن الأعضاء أكدوا على ضرورة تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 1495 الذي يقضي بإطلاق سراح جميع أسرى الحرب تمشيا مع بنود القانون الدولي الإنساني.

كما ينص القرار الذي تم إتخاذه بالإجماع في 31 تموز/يوليو على ضرورة إيجاد حل سلمي لمشكلة الصحراء الغربية وجدد مدة بعثة الأمم المتحدة هناك لثلاثة أشهر. كما طالب القرار الأطراف بالعمل مع الأمم المتحدة ومع بعضهم لتطبيق السلام وإعطاء خيارالحكم الذاتي للإقليم.

وتحد الصحراء الغربية المغرب وموريتانيا والجزائر وكانت تحت الإدارة الأسبانية حتى عام 1976. ومنذ ذلك الوقت تحاول الأمم المتحدة إيجاد حل سلمي للنزاع الذي نشب بين المغرب التي تعتبر الإقليم جزءا منها وجبهة البوليساريو التي تريد الحكم الذاتي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.