موظفو الأمم المتحدة حول العالم يقومون بمسيرات صامتة لإحياء ذكرى الذين قتلوا في بغداد

موظفو الأمم المتحدة حول العالم يقومون بمسيرات صامتة لإحياء ذكرى الذين قتلوا في بغداد

قامت مكاتب الأمم المتحدة حول العالم اليوم الثلاثاء بمسيرات صامتة لذكرى الأصدقاء والزملاء الذين قتلوا في الهجوم الإرهابي الذي دمر مبنى الأمم المتحدة في بغداد الثلاثاء الماضي.

وشارك الأمين العام كوفي عنان في المسيرة الصامتة التي تمت في مقر الأمم المتحدة في نيو يورك والتي ضمت المئات من الموظفين كما شارك عدد من أعضاء بعثات الدول لدى الأمم المتحدة في المسيرة.

وكانت جثث خمسة من الموظفين قد تم ترحيلها اليوم الثلاثاء من بغداد إلى عمان بالأردن وهم رهام الفرا وجان سليم كنعان وكريس كلاين بيكمان وفيونا واتسون ونادية يونس حيث كان في استقبالهم مسؤول برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مارك مالوك براون.

وقال مالوك إن حياتهم قد أثرت في الكثيرين بحكم عملهم أما مماتهم فقد غير الأمم المتحدة مضيفا "أن لدينا مهمة صعبة الآن وهي إكمال ما بدأتموه وستكون تضحيتكم هي إلتزامنا".

وستغادر نائبة الأمين العام لويس فريشيت نيو يورك الليلة لحضورحفل تأبين يقام الخميس لسيرجيو فييرا دي ميلو في جنيف. كما ستحضر فريشيت يوم الجمعة تأبينا لذكرى جميع الذين فقدوا حياتهم في تفجيرات بغداد.