مقتل سيرجيو دي ميلو في العراق

19 آب/أغسطس 2003

أدي الإنفجار الذي دمر جانبا من مقر الأمم المتحدة في العراق اليوم إالى مقتل الممثل الخاص للأمين العام في العراق سيرجيو فييرا دي ميلو.

كما أدى الإنفجار إالى مقتل 14 شخصا آخرين بالإضافة لعدد من الجرحى في هجوم وصفه الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان بأنه "عنف قاتل وغير مبرر."

وقطع الأمين العام إجازته التي كان يقوم بها في أوروبا عائدا إالى نيويورك فيما عقد مجلس الأمن جلسة مباحثات طارئة ندد فيها بالعمل الإجرامي.

وكان دي ميلو الذي عمل مع قوات حفظ السلام التابعة لأمم المتحدة لأكثر من 30 عاما قد حوصر تحت الأنقاض بعد وقوع الإنفجار. ويبلغ سيرجيو من العمر 55 عاما وكان المفوض السامي لحقوق الإنسان.

وكان دي ميلو قد جعل من حقوق الإنسان جزءا أساسيا من مهمته في العراق كممثل خاص للأمين العام كما كان يسعى إلى إعادة السيادة للشعب العراقي بأسرع وقت ممكن بعد اإحتلال العراق من قبل الولايات المتحدة وحلفائها.

وقد أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة فريد أيكهارد في بيان صحفي أن 15 شخصا لقوا مصرعهم فيما جرح حوالي 100 آخرين بينهم بعض الحالات الحرجة من موظفي الأمم المتحدة العراقيين والدوليين.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.