الأمم المتحدة توجه نداء طارئا لتقديم 69 مليون دولار للعمليات الإنسانية في ليبريا

الأمم المتحدة توجه نداء طارئا لتقديم 69 مليون دولار للعمليات الإنسانية في ليبريا

لاجئون في مونروفيا
وجهت الوكالات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة نداء تطلب فيه من الجهات المانحة تقديم مبلغ 69 مليون دولار لتوفير الحاجات الأساسية لمليون ليبري في الفترة الواقعة بين أول آب/أغسطس ونهاية كانون الأول/ديسمبر 2003.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان في رسالة ألقاها ممثله الخاص لليبريا جاك كلين إن المنطق الذي يقف وراء النداء الطاريء هذا بسيط وهو أن عدم اتخاذ تحرك عاجل يعني خسارة المزيد من الأرواح.

وحث الأمين العام المجتمع الدولي على إظهار دعمه لليبريين في سعيهم نحو التنمية والسلام وتخفيف معاناتهم وتجنب وقوع وفيات يمكن منعها في صفوفهم.

في الوقت نفسه أكد برنامج الأغذية العالمي الثلاثاء أن سفينة إمدادات خاصة في طريقها من أبيدجان عاصمة ساحل العاج إلى ليبريا.

وستتمركز السفينة "سيبالك مارتن" بالقرب من الشاطيء الليبري خلال الشهرين القادمين لتكون مقرا آمنا لخمسة من موظفي البرنامج الأساسيين كي يستطيعوا تنسيق عملياته الموسعة في العاصمة مونروفيا.

وعلى صعيد حفظ السلام في ليبريا واصلت بعثة الأمم المتحدة في سيراليون نقلها لقوات نيجيرية ومعدات إلى مونروفيا جوا.

ووصل اليوم 113 جنديا وتم نقل ثلاث ناقلات أفراد مصفحة وسيارتي لاندروفر وخزان وقود وثلاثة أطنان من الذخيرة.