ممثل الأمين العام في أثيوبيا وإريتريا يدعو إلى تطبيع العلاقات بين البلدين

ممثل الأمين العام في أثيوبيا وإريتريا يدعو إلى تطبيع العلاقات بين البلدين

media:entermedia_image:31e716ca-b184-4cad-9c76-61a58da02911
دعا ليغويلا ليغويلا الممثل الخاص للأمين العام في أثيوبيا وإريتريا المجتمع الدولي إلى إقناع البلدين ببدء تطبيع العلاقات بينهما، قائلا إن عدم وجود قنوات حوار مباشر يهدد عملية السلام التي تم التوصل إليها بعد حرب حدودية مريرة استغرقت عامين.

وأضاف ليغويلا في تصريحات صحافية في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا "تخيلوا حالة تكون عملية ترسيم الحدود فيها قد انتهت والأمم المتحدة انسحبت بينما البلدان ما زالا متنافرين لا يحبان بعضهما الآخر ولا يتحاوران. إن هذا يهدد عملية السلام بينهما، فعندما لا يكون هناك حوار متبادل يقع سوء الفهم الذي يؤدي إلى النزاع."

وأكد ليغويلا أن من المهم أن يقدم أصدقاء البلدين والجهات الضامنة لعملية السلام المساعدة للأمم المتحدة والأمين العام في مجال إقناع أثيوبيا وإريتريا ببدء تطبيع علاقاتهما.

وكان مجلس الأمن قد أنشأ بعثة الأمم المتحدة في إثيوبيا وإريتريا في تموز/يوليو 2000 بعد أن انتهت الحرب بين البلدين بتوقيع اتفاقية وقف للأعمال العدوانية. وتقوم لجنة حدود دولية بترسيم الحدود المتنازع عليها حاليا إلا أن أثيوبيا قدمت عدة اعتراضات ما زالت قيد البحث.