الأمين العام: الأوضاع في ليبريا مأساوية ولا تحتمل التأخير

الأمين العام: الأوضاع في ليبريا مأساوية ولا تحتمل التأخير

دعا الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان في تصريحات صحافية في بيرن بسويسرا إلى اتخاذ قرار سريع بشأن نشر قوة متعددة الجنسيات في ليبريا، قائلا إن الأوضاع هناك مأساوية ولا تحتمل التأخير.

وكان مجلس الأمن قد عقد جلسة حول ليبريا الاثنين إثر تلقيه رسالة من الأمين العام يطلب فيها نشر مثل تلك القوة، إلا أن المجلس أرجأ اتخاذ قرار في هذا الشأن حتى السبت المقبل على أقرب تقدير بانتظار عودة الفريق الذي أرسله إلى منطقة غرب أفريقيا.

وقال عنان معلقا على قرار مجلس الأمن "كنت لأحبذ رد فعل سريع." وأضاف أنه سمع أن كبار المسؤولين في واشنطن يدرسون الطلب الذي تقدم به إلى مجلس الأمن.

وقد دعت عدة جهات الولايات المتحدة أن تتولى قيادة مثل تلك القوة، الأمر الذي عقب عليه عنان في وقت سابق بالقول "إن هذا قرار سيادي يعود للولايات المتحدة، بالطبع، إلا أن الأنظار تتجه إليها."

وكان عنان قد وجه السبت رسالة إلى مجلس الأمن يقول فيها إن المجلس أيد مؤخرا قيام الأمم المتحدة بدور في تنفيذ اتفاق لوقف إطلاق النار في ليبريا وإن الوقت حان لترجمة ذلك إلى إجراء عملي.

وإذا ما وافق المجلس على نشر هذه البعثة المتعددة الجنسيات فسوف تعمل تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة الذي يجيز استخدام القوة.

يشار إلى أن الأمين العام يقوم بزيارة رسمية إلى سويسرا.