دي ميلو يرحب بفكرة إنشاء جهاز مستقل لمراقبة أية انتهاكات لحقوق الإنسان في العراق

دي ميلو يرحب بفكرة إنشاء جهاز مستقل لمراقبة أية انتهاكات لحقوق الإنسان في العراق

رحب الممثل الخاص للأمين العام في العراق سيرجيو فييرا دي ميلو في ختام أول ورشة وطنية لحقوق الإنسان في بغداد بأحد الاقتراحات التي أدلى بها المشاركون في الورشة، وهو إنشاء جهاز مستقل لمراقبة أية انتهاكات لحقوق الإنسان ومدى الالتزام بمبادئ القانون الدولي الإنساني.

وقال دي ميلو إن على كل من يعمل في المؤسسة التنفيذية في العراق، سواء كان ذلك سلطة التحالف المؤقتة أو الوزراء المؤقتين أو الأمم المتحدة أو غيرهم - أن يعلموا أن تصرفاتهم ستكون مراقبة من قبل ذلك الجهاز العراقي المستقل، مما لن يدع أحدا فوق مساءلة القانون.

وكانت الورشة المسماة " ندوة المشورة حول المبادئ الدولية لدعم العدالة بخصوص انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة في العهود السابقة في العراق" قد افتتحت الاثنين على مستوى الخبراء. وهذه هي الخطوة الأولى على طريق فتح حوار شامل حول الموضوع نفسه.

وشارك في الورشة محامون عراقيون وناشطون في حقوق الإنسان من بغداد والموصل والبصرة وإربيل وخبراء دوليون وممثلون لسلطة التحالف المؤقتة.

وتم تنظيم الورشة بتعاون مشترك بين مكتب الممثل الخاص للأمين العام في العراق والمفوضية العليا لحقوق الإنسان.