آلاف المشردين بعد استيلاء العناصر الليبرية المسلحة على مدينة رئيسية

آلاف المشردين بعد استيلاء العناصر الليبرية المسلحة على مدينة رئيسية

قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن آلاف الليبريين قد تشردوا أن سقطت "بوشانان" ثانية أكبر المدن الليبرية في قبضة العناصر المسلحة.

وأضاف المكتب أنه تلقى تقارير تبين أن أكثر من 50.000 شخص، بمن فيهم بعض من هربوا تجنبا للقتال الدائر في العاصمة مونروفيا، يتجهون إلى منطقة قريبة من المطار الدولي لليبريا.

وذكر المكتب أن حدة المعارك الدائرة حول "بوشانان" في أواخر الأسبوع الماضي دفعت نحو 9.000 شخص إلى الهرب في اتجاه وسط المدينة، التي كانت تأوي 6.000 لاجيء قبل حدوث هذه التطورات.

وأدى القتال المندلع في أطراف مونروفيا إلى تشريد عدد كبير آخر من الأشخاص. وتشير التقارير أن الآلاف فروا من منطقة "غاردنيرسفيل" الواقعة على بعد عشرين كيلومترا شرقي العاصمة.

وقد توجه هؤلاء نحو بينيسفيل الواقعة على بعد 30 كيلومترا إلى جنوب شرق مونروفيا، وهي منطقة تكتظ سلفا باللاجئين.

وقال المكتب إن المنشآت الصحية في العاصمة لا تستطيع مواكبة الأعداد الكبيرة من القتلى والجرحى ضحايا القصف المستمر. وأضاف أن أوضاع المرافق الصحية في مخيمات اللاجئين سيئة للغاية.