شراكة جديدة بين الأمم المتحدة والقطاع الخاص العالمي لمحاربة الفقر والإيدز

شراكة جديدة بين الأمم المتحدة والقطاع الخاص العالمي لمحاربة الفقر والإيدز

الأمين العام
أطلق الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان شراكة جديدة مع القطاع الخاص العالمي لتحقيق أهداف قمة الألفية المتعلقة بخفض معدلات الفقر المدقع إلى النصف ووقف انتشار مرض نقص المناعة البشرية المكتسب/الإيدز وتوفير التعليم الأساسي على مستوى العالم.

وستتولى الإشراف على الشراكة هذه "لجنة القطاع الخاص والتنمية" التي يقودها كل من الرئيس المكسيكي السابق إيرنستو زيديلّو ووزير المالية الكندي السابق بول مارتن. وقد أنشئت هذا اللجنة حديثا بمبادرة من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وقال عنان إن تحقيق أهداف الألفية غير ممكن دون دعم القطاع الخاص، لا سيما في الدول النامية نفسها. وأضاف آمل أن توفر هذه اللجنة تحليلات جديدة ومقترحات عملية يمكن أن تترك تأثيرا ملموسا على أرض الواقع.