الأمين العام: مجلس الحكم الانتقالي خطوة على طريق استعادة السيادة العراقية

22 تموز/يوليه 2003

رحب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان في جلسة نقاش مفتوحة لمجلس الأمن حول العراق بحضور ثلاثة من أعضاء مجلس الحكم الانتقالي العراقي للجلسة قائلا إن إنشاء هذه الهيئة يعد خطوة مهمة على طريق استعادة السيادة العراقية الكاملة.

وأضاف أن الهدف الجماعي يبقى إنهاء الاحتلال العسكري مبكرا من خلال تشكيل حكومة تمثيلية معترف بها دوليا.

وقال الأمين العام إن إنشاء مجلس الحكم الانتقالي ينبغي أن يتبع بعملية دستورية يديرها العراقيون ومن أجل العراقيين.

وأكد الأمين العام أن هناك خمسة عناصر أساسية دولية مشتركة تحكم أنشطة الأمم المتحدة في العراق هي الحاجة لاحترام استقلال العراق ووحدة أراضيه، واستعادة العراقيين لسيادتهم في أسرع وقت ممكن، واحترام حقهم في تقرير مستقبلهم السياسي، واحترام سيادة العراق على أراضيه وموارده الطبيعية، وإعادة العراق لوضعه الطبيعي كعضو كامل في المجتمع الدولي تربطه علاقات طيبة بجيرانه.

وقد قدم الممثل الخاص للأمين العام في العراق سيرجيو فييرا دي ميلو تقريرا للأمين العام إلى مجلس الأمن يقول فيه إن من الضروري أن يأتي اليوم الذي يحكم فيه العراقيون أنفسهم بسرعة، وأن يوضع جدول زمني محدد لاستعادة السيادة العراقية وإنهاء احتلال الولايات المتحدة العسكري لكبح جماح حالة نفاذ الصبر المتنامية في العراق.

يشار إلى أن مجلس الحكم الانتقالي العراقي المعين حديثا يقدم المشورة لسلطة التحالف المؤقتة برئاسة الولايات المتحدة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.