إطلاق نار في العراق على سيارتين للمنظمة الدولية للهجرة

إطلاق نار في العراق على سيارتين للمنظمة الدولية للهجرة

قُتل سائق عراقي يعمل مع المنظمة الدولية للهجرة وأصيبت موظفة دولية بكسور في حادث تصادم في العراق نجم عن إطلاق النار على سيارة المنظمة.

ووقع الحادث صباح الاثنين عندما تعرضت قافلة مكونة من سيارتين تابعتين للمنظمة الدولية للهجرة لإطلاق النار من سيارة محاذية تسير في نفس الاتجاه قرب منطقة المحمودية على الطريق السريع بين بغداد والحلة. وقد أدى إطلاق النار إلى انحراف إحدى السيارتين والخروج عن الخط الرئيسي واصطدامها بحافلة.

والموظفة الدولية في حالة وعي وجراحها لا تعتبر خطرة، حيث أصيبت بكسور في ذراعها وركبتها كما أنها تشكو من آلام في الظهر. ولا يوجد في جسدها أية آثار لجراح ناتجة عن إطلاق النار. وقد تم نقل المصابة إلى مستشفى عسكري قرب مطار بغداد الدولي.

من الجدير بالذكر أن المنظمة الدولية للهجرة ليست جزءا من منظومة الأمم المتحدة ولكنها تعمل عن قرب مع الأمم المتحدة في العراق وفي بقاع أخرى من العالم.

وقد صادف وجود قافلة تابعة لمنظمة الصحة العالمية في نفس المنطقة فلحقت بالسيارة المصابة وقدمت المساعدة للموظفين الذين تعرضوا للحادث.

وأعرب الممثل الخاص للأمين العام في العراق سيرجيو فييرا دي ميلو عن إدانته لمثل هذه الأعمال، كما تقدم بتعازيه لعائلة المتوفي.