مجلس الأمن يحث الأطراف الصومالية على العمل لترسيخ السلام

16 تموز/يوليه 2003
الصومال

حث أعضاء مجلس الأمن الأربعاء جميع الأطراف الصومالية على متابعة جهودهم الهادفة إلى إرساء السلام وترسيخ الاستقرار في البلاد.

وكان المجلس قد عقد جلسة استمع فيها إلى إحاطة حول تقرير للأمين العام حول الحالة السياسية والإنسانية في البلاد، قدمها مدير دائرة الشؤون السياسية هيل مينكاريوس.

وقال رئيس مجلس الأمن للشهر الحالي السفير أينوسينيو آرياس الممثل الدائم لإسبانيا لدى الأمم المتحدة في تصريح صحافي عقب الجلسة إن أعضاء المجلس يعبرون عن قلقهم إزاء الأوضاع الإنسانية في الصومال، ويحثون الدول الأعضاء في الأمم المتحدة على المساهمة في تلبية احتياجات السكان.

ويقول الأمين العام في تقريره إن قادة بعض الفصائل قد نأوا بأنفسهم عن مؤتمر المصالحة الوطنية الصومالية في كينيا بحجة عدم حصولهم على تمثيل ملائم في المؤتمر.

وعن الحالة الإنسانية يشير الأمين العام إلى أن الشعب الصومالي يعاني من الجوع الزمن والفقر والمرض والجفاف كما أن فرص التعليم والعمل محدودة للغاية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.