تمديد ولاية قوة مراقبة فض الاشتباك في الجولان حتى نهاية العام

تمديد ولاية قوة مراقبة فض الاشتباك في الجولان حتى نهاية العام

قرر مجلس الأمن الخميس تمديد ولاية "قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك" في هضبة الجولان حتى نهاية العام الحالي. وتراقب هذه القوة اتفاقا لفض الاشتباك توصلت إليه إسرائيل وسوريا في أيار/مايو عام 1974.

ودعا المجلس جميع الأطراف إلى تنفيذ قراره 338 (1973) فورا، والذي يدعو إلى تنفيذ القرار 242

(1967) وبدء مفاوضات بين الأطراف المعنية تحت رعاية خارجية ملائمة بهدف التوصل إلى سلام عادل ودائم في الشرق الأوسط.

وكلف المجلس الأمين العام بتقديم تقرير مع انتهاء ولاية القوة حول أحدث التطورات بالإضافة إلى الخطوات التي يتخذها الجانبان لتطبيق القرار 338 (1973).

وكان الأمين العام قد أوصى في تقرير حديث له بتمديد هذه القوة قائلا إن الوضع في الشرق الأوسط متوتر للغاية ومن المرجح جدا أن يبقى كذلك ما لم يتم التوصل إلى اتفاقية سلام شاملة في المنطقة.