اللجنة الرباعية للشرق الأوسط ترحب بالتطورات الإيجابية في عملية السلام

اللجنة الرباعية للشرق الأوسط ترحب بالتطورات الإيجابية في عملية السلام

اللجنة الرباعية (من الأرشيف)
رحب أعضاء اللجنة الرباعية للشرق الأوسط المكونة من الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الروسي والاتحاد الأوروبي بالتطورات الإيجابية على صعيد عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، ودعوا إلى بذل المزيد من الجهود لتعزيز المكاسب التي تم إحرازها حتى الآن.

جاء ذلك في بيان قرأه الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان بالنيابة عن اللجنة في أعقاب اجتماع عقدته الأحد في منطقة البحر الميت في الأردن، حضره كل من وزير الخارجية الأميركي كولن باول، ووزير الخارجية الروسي إيغور إيفانوف، ووزير الخارجية اليوناني جورج باباندرو الذي ترأس بلاده الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي، وممثل السياسة الخارجية والأمنية المشتركة للاتحاد خافيير سولانا، والمفوض الشؤون الخارجية للاتحاد كريس باتن.

ورحبت اللجنة في البيان بتعيين رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس و"البداية القوية له ولحكومته في ظل ظروف صعبة" بالإضافة إلى قبول الإسرائيليين والفلسطينيين بخطة السلام المعروفة بـ "خارطة الطريق".

كما حيت اللجنة الالتزام الشخصي الذي أظهره الرئيس الأميركي جورج بوش بالسلام ومن ضمن ذلك قراره إيجاد فريق على الأرض لمساعدة الطرفين على التقدم نحو السلام من خلال إيجاد صيغة فعالة وذات مصداقية برئاسة الولايات المتحدة.

وأدانت اللجنة "الأعمال الإرهابية القاسية" التي تشنها بعض الفصائل الفلسطينية ضد المواطنين الإسرائيليين، كما أعربت عن قلقها البالغ إزاء الإجراءات الإسرائيلية العسكرية التي تسفر عن قتل فلسطينيين أبرياء ومدنيين آخرين.