لارسن يدين الهجومين الأخيرين في إسرائيل

لارسن يدين الهجومين الأخيرين في إسرائيل

تيري رود لارسن
أدان المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط تيري رود لارسن الهجومين الأخيرين اللذين قام بهما فلسطينيون في إسرائيل، وحث السلطة الفلسطينية على "تقديم مرتكبي أعمال القتل هذه إلى العدالة."

وكانت عملية انتحارية في شمال إسرائيل الخميس قد أدت إلى مقتل رجل عمره 63 عاما، كما قتلت الثلاثاء طفلة عمرها سبع سنوات في إطلاق نار على طريق سريع في وسط إسرائيل.

ودعا لارسن السلطة الفلسطينية إلى تأمين التزام الفصائل الفلسطينية، التي قامت بمثل هذه الهجمات، باتفاق وقف إطلاق النار.

وقال لارسن إن جميع أشكال العنف والإرهاب يجب أن تتوقف كي تنال خطة السلام المعروفة بـ "خارطة الطريق" فرصة لتوفير سلام حقيقي ودائم بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وتدعو "خارطة الطريق" الإسرائيليين والفلسطينيين إلى القيام بسلسلة خطوات متزامنة تقود إلى قيام دولة فلسطينية بحلول عام 2005، تعيش جنبا إلى جنب وفي أمن وسلام مع دولة إسرائيل.

وقد أعدت الخطة من قبل اللجنة الرباعية للشرق الأوسط المكونة من الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الروسي.