دي ميلو يواصل لقاءاته مع سياسيين وقضاة وصحافيين عراقيين

دي ميلو يواصل لقاءاته مع سياسيين وقضاة وصحافيين عراقيين

سيرجيو فييرا دي ميلو
أكدت مجموعة من القضاة العراقيين في لقاء جمعهم بالمبعوث الخاص للأمين العام في العراق سيرجيو فييرا دي ميلو ضرورة العمل على ضمان الأمن وإرساء العدالة، معبرين عن إحساسهم بأن الإدارة المدنية المؤقتة للعراق برئاسة الولايات المتحدة تنفرد بقرارات كبرى على صعيد النظام القانوني العراقي دون مشاركة العراقيين.

ووعد دي ميلو من جهته بنقل وجهات نظرهم إلى الإدارة المدنية. وتعهد بتقديم الدعم لإعادة بناء النظام القضائي بما يتوافق مع قرار مجلس الأمن 1483(2003) الذي يحدد ولاية الأمم المتحدة الحالية في العراق.

وجاء هذا اللقاء ضمن مساعي دي ميلو للتواصل مع شرائح مختلفة من المجتمع العراقي بهدف التعرف على تطلعاتهم المستقبلية وخاصة على صعيد الدور الذي يمكن للأمم المتحدة أن تلعبه في البلاد.

والتقى دي ميلو الاثنين كذلك برئيس الحركة العراقية الملكية الدستورية الشريف علي بن الحسين الذي قال إن الأمم المتحدة ينبغي ألا تقوم بدور إنساني فحسب، بل ينبغي أن تكون نشطة كذلك على صعيدي العملية السياسية وإعادة إعمار البلاد.

وكان دي ميلو قد التقى الأحد بمجموعة من الصحافيين العراقيين حيث أكد لهم التزامه بالمساعدة على خلق صحافة حرة مستقلة في أسرع وقت ممكن.

كما كان قد توجه السبت إلى البصرة في أول زيارة له خارج بغداد حيث التقى بمجموعة من القادة السياسيين والدينيين وشيوخ العشائر. وأكد لهم أن الأمم المتحدة مصممة على أن تبذل أقصى ما في وسعها لتساعد العراقيين على أن يحكموا أنفسهم من خلال حكومة منتخبة ديمقراطيا تلبي تطلعات الجميع.