الأمين العام يبحث عددا من القضايا الدولية مع باول

الأمين العام يبحث عددا من القضايا الدولية مع باول

التقى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان في واشنطن الأربعاء بوزير الخارجية الأميركي كولن باول لبحث عدد من القضايا الدولية المتعلقة بالشرق الأوسط والعراق وعمليات الأمم المتحدة في الكونغو وليبريا وميانمار وزيمبابوي.

وقال عنان للصحافيين عقب غداء العمل مع باول في وزارة الخارجية الأميركية "لقد عقدنا مباحثات مثمرة للغاية شملت الكثير من المسائل."

وعن الوضع في الشرق الأوسط قال عنان إن من المهم أن يبقى القادة على المسار. وأضاف أن السبيل الوحيد للسلام هو "خارطة الطريق."

واستطرد عنان قائلا "لقد حدانا جميعا الأمل عقب لقاءات العقبة والبيانات التي أصدرها القادة بدعم قوي من الرئيس (بوش). أخيرا، لقد اعتقدنا أننا سوف نتحرك للأمام. وآمل ألا يتراجع القادة بسبب أعمال العنف هذه."

وردا على سؤال حول استهداف الرئيس التنفيذي للجنة الأمم المتحدة للمراقبة والتحقق والتفتيش هانز بليكس بحملة تشهير خلال تفتيشه عن أسلحة دمار شامل في العراق، أجاب عنان بالقول "بليكس شخص يقوم بعمله باحتراف تام وهو أمين للغاية. لقد قام بعمل جيد جدا وهو يحظى باحترام عالمي لمهنيته وجهوده."

وأضاف عنان أنه لا يستطيع التعليق على قضية حملة التشهير هذه، فيما عدا القول بأنه اطلع على بعض التقارير الصحفية التي يعتبرها غير عادلة بالنظر للعمل الذي قام به بليكس.

وقال باول من جهته حول الموضوع نفسه إنه يحترم بليكس للغاية وإن الرئيس بوش يثق به.

والتقى الأمين العام كذلك بمستشارة الأمن القومي الأميركي كونداليسا رايس قبل الغداء مع باول.