الأمين العام يطلب من مجلس الأمن نشر قوات دولية في شمال شرقي الكونغو الديمقراطية

الأمين العام يطلب من مجلس الأمن نشر قوات دولية في شمال شرقي الكونغو الديمقراطية

الأمين العام
طلب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان من مجلس الأمن النظر بشكل عاجل في مسألة إرسال قوة دولية كفؤة ومجهزة بشكل جيد إلى بونيا شمال شرقي جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وقال عنان في رسالة وجهها إلى رئيس مجلس الأمن إن من المحتمل أن تزداد الأوضاع سوءا في البلدة وهي العاصمة الإدارية لإقليم إيتوري الغني بالذهب.

وأضاف الأمين العام أن الأوضاع في بونيا تهدد عملية السلام في الكونغو الديمقراطية مما يجعلها تهديدا للسلام والأمن الدوليين في المنطقة بأكملها.

وقال رئيس مجلس الأمن للشهر الحالي الممثل الدائم لباكستان لدى الأمم المتحدة منير أكرم في بيان صحافي إن الأمين العام دعا بعض أعضاء المجلس للمشاركة في القوة المقترح تشكيلها.

وأضاف أكرم أن أعضاء المجلس طالبوا جميع الدول في المنطقة بالتعبير عن التزامها بدعم النشر المحتمل لمثل تلك القوة.

وقال متحدث باسم الأمم المتحدة إن البحث عن الجهات التي ستشارك في القوة متعددة الجنسيات يمضي بشكل جيد، كما أن العديد من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة عرضت تقديم الدعم اللوجستي والمادي إلى جانب المشاركة بقواتها.

وكان مجلس الأمن قد عقد الجمعة جلسة بحث فيها الحالة في جمهورية الكونغو الديمقراطية.