رئيس المحققين في المحكمة الخاصة يطالب ليبريا بتسليم جثة متهم واعتقال آخر

رئيس المحققين في المحكمة الخاصة يطالب ليبريا بتسليم جثة متهم واعتقال آخر

طالب آلان وايت رئيس المحققين في المحكمة الجنائية الدولية الخاصة بسيراليون السلطات الليبرية بتسليم جثة المدعو سام بوكاري أحد المتهمين بارتكاب جرائم حرب والفارين من وجه العدالة، للتأكد من أنه قتل فعلا خلال محاولة لاعتقاله.

وطالب وايت باعتقال وتسليم شخص آخر هو جوني بول كوروما المتهم بارتكاب جرائم حرب وانتهاكات لحقوق الإنسان عندما كان أحد قادة العناصر المسلحة في سيراليون خلال الحرب الأهلية التي استمرت عشرة أعوام.

وقال وايت إن الفشل في اعتقال كوروما وتسليمه حيا إلى المحكمة سوف يدل على عدم استعداد ليبريا للتعاون مع المجتمع الدولي في تنفيذ العدالة الدولية.

وكان ديفيد كران رئيس هيئة الادعاء في المحكمة نفسها قد تقدم بمطلب مماثل في 7 أيار/مايو الجاري إثر تردد تقارير إخبارية عن مقتل بوكاري المختبيء في ليبريا.

وقبل ورود الأنباء عن مقتل بوكاري بيومين كانت المحكمة قد قدمت معلومات مفصلة حديثة حول مكان وجود الهاربين، ردا على تقارير تقول إن السلطات الليبرية لا تعلم مكان وجودهما.