اليونيسيف تدعو إلى تحسين الأوضاع الصحية والغذائية للأطفال العراقيين

اليونيسيف تدعو إلى تحسين الأوضاع الصحية والغذائية للأطفال العراقيين

أغذية ترسلها اليونيسيف للعراق
دعت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" إلى القيام بتحرك عاجل لمجابهة الأوضاع المتردية التي يعاني منها الأطفال العراقيون على صعيدي الصحة والتغذية.

وتأتي هذه الدعوة بعد أن أظهرت دراسة مسحية أجرتها المنظمة حول مستويات التغذية في بغداد أن 7.7% من الأطفال دون الخامسة يعانون من سوء تغذية حاد، مما يشكل زيادة في معدلات سوء التغذية التي بلغت 4% العام الماضي.

وكشفت الدراسة أن أكثر من طفل بين كل عشرة أطفال في حاجة للعلاج من الجفاف، وأن ثلاثة أرباع الأطفال تقريبا قد عانوا من الإسهال لمرة واحدة على الأقل خلال الشهر الماضي.

وقالت ممثلة اليونيسيف في العراق كاريل دي روي "لقد كنا نعلم عندما كانت الحرب على الأبواب أن الأطفال العراقيين يعانون من سوء التغذية. إن نتائج الدراسة تظهر أن الجهود المبذولة لتغيير هذا الوضع غير كافية، بل إن الأمور أصبحت أسوأ."