منظور عالمي قصص إنسانية

مجلس الأمن يقرر تشكيل بعثة للأمم المتحدة في ساحل العاج ويؤجل سفر فريق إلى غرب أفريقيا

مجلس الأمن يقرر تشكيل بعثة للأمم المتحدة في ساحل العاج ويؤجل سفر فريق إلى غرب أفريقيا

اعتمد مجلس الأمن بالإجماع قرارا يقضي بتشكيل بعثة للأمم المتحدة في ساحل العاج نظرا لأن الأوضاع هناك تعد تهديدا للسلام والأمن في منطقة غرب أفريقيا.

وستكون ولاية هذه البعثة هي المساعدة في تطبيق اتفاقية "ليناس-ماركوسيس" التي تم التوصل إليها في شهر كانون الثاني/يناير الماضي برعاية فرنسية. وتدعو الاتفاقية الحكومة والعناصر المسلحة وقوى المعارضة السياسية في البلاد إلى تقاسم السلطة عبر حكومة انتقالية إلى حين موعد إجراء انتخابات عامة في 2005.

وستمتلك البعثة وجودا عسكريا يكون عمله متمما لمهمات القوات الفرنسية وقوات جماعة دول غرب أفريقيا المرابطة في البلاد.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان قد أوصى مجلس الأمن في تقريره الأخير حول الحالة في ساحل العاج بأن تتضمن البعثة مجموعة اتصال عسكرية تمتلك مقرا مشتركا مع القوات الفرنسية وقوات دول غرب أفريقيا بالإضافة إلى قوات الحكومة والعناصر المسلحة.

وقرر مجلس الأمن أن تتألف مجموعة الاتصال العسكرية مبدئيا من 26 ضابط عسكري، كما فوض الأمين العام بنشر 50 ضابط آخرين وفقا لما تقتضيه الحاجة وإذا ما كانت الظروف الأمنية تسمح بذلك.

من جهة أخرى، وافق مجلس الأمن على تأجيل موعد إرسال فريق إلى سبع دول في منطقة غرب أفريقيا هي نيجيريا وغانا وساحل العاج وليبريا وغينيا-بيساو. وارتأى المجلس أن يبحث القضايا والتطورات المتعلقة بكل دولة من هذه الدول خطوة تلو الأخرى.