خبراء منظمة الصحة العالمية يجتمعون مع مسؤولي سنغافورة لتقييم إجراءات احتواء "سارز"

خبراء منظمة الصحة العالمية يجتمعون مع مسؤولي سنغافورة لتقييم إجراءات احتواء "سارز"

media:entermedia_image:e680aab6-f8dc-41c8-b995-b84defdd3511
سوف تقوم لجنة من خبراء منظمة الصحة العالمية بعقد اجتماع من خلال الفيديو مع مسؤولين سنغافوريين رفيعي المستوى لتقييم مدى التقدم الذي حققته البلاد في مساعيها لاحتواء مرض التهاب الجهاز التنفسي الحاد غير النمطي "سارز".

ويترأس المسؤولين السنغافوريين في الاجتماع وزير الصحة والوزير الثاني للمالية ليم هنغ كينغ، ووزير الدولة للشؤون الصحية الدكتور بالاجي ساداسيفان.

وقد عززت سنغافورة من الإجراءات الرامية لاحتواء مرض "سارز" ووقف العدوى به إلى حد كبير. وبذلت البلاد جهودا خاصة لرفع مستوى السيطرة على العدوى في مستشفى "تان توك سنغ" والتي كُرست لاستقبال المصابين بالمرض.

ووضعت سنغافورة في مطارها 19 جهاز مسح بالأشعة الحرارية دون الحمراء لاكتشاف أية حالات إصابة بالمرض من خلال معرفة درجات حرارة المسافرين. وتتمتع هذه الأجهزة التي أعارها الجيش لسلطات المطار بدقة متناهية تصل إلى 0.2 درجة مئوية.

وقالت منظمة الصحة إن من المتوقع أن تتخذ سنغافورة إجراءات أخرى منها إضافة سبع ماسحات حرارية أخرى للتأكد من فحص جميع المصابين.

وقد تم فحص 70.000 مسافر بهذه الأجهزة خلال الأسبوع الماضي، وتبين أن درجات الحرارة لدى 58 منهم كانت مرتفعة، فأخذوا إلى المستشفى المخصص لاستقبال مرضى "سارز"، وتبين لاحقا أن هناك احتمالا أن يكون اثنان منهم مصابين بالمرض.