المحكمة الجنائية ليوغوسلافيا تتهم رجلي أمن صربيين بارتكاب جرائم ضد الإنسانية

المحكمة الجنائية ليوغوسلافيا تتهم رجلي أمن صربيين بارتكاب جرائم ضد الإنسانية

media:entermedia_image:55e1f778-9728-4dc0-9e1b-a427d9e7d193
وجهت المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة اتهامات ضد اثنين من عناصر الأمن السابقين في جمهورية صربيا بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وانتهاك أعراف الحرب في كرواتيا والبوسنة بين عامي 1991 و1995.

والمتهمان هما كلا من جافيكا ستانيزيتش، 52 عاما، وفرانكو سيماتوفيتش ، 53 عاما. وتشمل التهم الموجهة لهما القتل والإبعاد القسري والاضطهاد المبني على أسباب سياسية وعنصرية ودينية.

وجاء في لائحة الاتهام أن المتهمين عملا في جهاز أمن الدولة التابع لوزارة الداخلية الصربية وأنهما متورطان في إعدام واضطهاد عدد من الكروات ومسلمي البوسنة وكروات البوسنة بالتخطيط وإعطاء الأوامر والتنفيذ والتحريض والمساعدة على ارتكاب هذه الجرائم.