مجلس الأمن يرحب بالانتقال السلمي لرئاسة بوروندي من التوتسي إلى الهوتو

مجلس الأمن يرحب بالانتقال السلمي لرئاسة بوروندي من التوتسي إلى الهوتو

منير أكرم
رحب مجلس الأمن في جلسة رسمية عقدها الجمعة بالانتقال السلمي لمنصب رئاسة بوروندي من قبائل التوتسي وهي الأقلية في البلاد إلى قبائل الهوتو وهي الأكثرية، معتبرا أن هذه نقطة تحول بارزة على طريق تطبيق اتفاقية أروشا التي تم التوصل إليها العام الماضي.

وحث المجلس، في بيان قرأه الممثل الدائم لباكستان لدى الأمم المتحدة منير أكرم رئيس المجلس لهذ الشهر، جميع الأطراف على مواصلة التعاون لحل جميع القضايا الملحة المتعلقة بالمرحلة الانتقالية التي تستغرق 36 شهرا، مثل القضايا الأمنية وإصلاح جهاز القضاء.

ودعا المجلس الأطراف البوروندية إلى اتخاذ خطوات بناءة لضمان احترام حقوق الإنسان، مرحبا ببعض التشريعات التي أقرها مجلس الشيوخ في البلاد مؤخرا كالتشريع المتعلق بالتطهير العرقي وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، والتشريع المتعلق بإنشاء لجنة مصالحة وتقصي حقائق.