لوبرز يدعو إلى تقاسم أعباء المهاجرين واللاجئين

لوبرز يدعو إلى تقاسم أعباء المهاجرين واللاجئين

دعا المفوض السامي لشؤون اللاجئين رود لوبرز إلى اتباع سياسة تقاسم الأعباء مع الدول القريبة من مناطق تدفق المهاجرين أو اللاجئين لتمكينها من استضافتهم على أراضيها بشكل شرعي.

وقال لوبرز في كلمة ألقاها في بالي بأندونيسيا خلال مؤتمر وزاري آسيوي حول تهريب الأشخاص عبر الحدود، إن توفير الحماية اللازمة للمهاجرين واللاجئين وإيجاد الحلول لقضاياهم سوف يؤدي إلى مكافحة الجريمة في أوساطهم كما سيحد من تدفقهم بشكل غير اعتيادي.

وأضاف لوبرز أن تمكين اللاجئين من العودة إلى بلادهم في وقت لاحق بشكل فعال وتقاسم الأعباء المتعلقة بهم يمكن أن تشجع الدول القريبة من مراكز تدفق اللاجئين على السماح لهم بالإقامة على أراضيها.

وحث لوبرز على صياغة هذه الأفكار على شكل ملحق إضافي باتفاقية الأمم المتحدة لعام 1951 المتعلقة بوضع اللاجئين. وقال إن مثل هذا الملحق سيدعو إلى تقاسم المسؤوليات وتوزيع عبء اللاجئين، ومن الممكن أن تستفيد منه الدول الموقعة على اتفاقية اللاجئين من خلال التوصل إلى تدابير وحلول عملية تعود بالفائدة على الجميع.