منظمة الأغذية والزراعة: ثلث محاصيل موسم الربيع من الحبوب في العراق ما زال سليما

28 نيسان/أبريل 2003

أظهرت دراسات أولية أجرتها منظمة الأغذية والزراعة "فاو" أن ثلث محاصيل موسم الربيع من الحبوب في العراق لم يتضرر جراء الحرب.

وقالت المنظمة إن معظم المزارعين في المحافظات الشمالية الثلاث بالعراق: أربيل ودهوك والسليمانية،لم يتعرضوا إلى التشريد من حقولهم خلال فترة الصراع، مما يعني أنهم يستطيعون البدء في جني محاصيلهم من الحبوب خلال بضعة أسابيع.

وأضافت المنظمة أن من المتوقع أن يبلغ إنتاج المحافظات الشمالية نحو 30% من إجمالي الإنتاج المتوقع للعام الحالي من محاصيل الحبوب ومقداره 1.7 مليون طن، مما سيساعد على تخفيف حدة النقص في الإمدادات الغذائية.

من جهة أخرى، قالت المنظمة إن من الصعب التنبؤ بمصير محاصيل الحبوب لموسم الشتاء التي تقدر بنحو 1.2 مليون طن، وأكدت أن المزارعين يحتاجون إلى المساعدة.

وأشارت المنظمة إلى أن المحاصيل في منطقة وادي الفرات، وعلى النقيض من المحاصيل الشمالية، تعتمد على الري مما يتطلب توفر الطاقة الكهربائية وإمدادات الوقود اللازمة لتشغيل شبكات الضخ.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.