برنامج الأغذية العالمي يدعو إلى زيادة التبرعات المقدمة لعمليات الإغاثة في مدغشقر

25 نيسان/أبريل 2003

دعا برنامج الأغذية العالمي إلى زيادة التبرعات المقدمة لعمليات الإغاثة في مدغشقر قائلا إن الجفاف الحاد وارتفاع معدلات سوء التغذية قد اضطرا آلاف السكان إلى هجر مدنهم الواقعة في الجنوب سعيا للحصول على العمل والغذاء والماء.

وحذر بودو هنـز مدير مكتب البرنامج في مدغشقر من أن الجنوب سيمر بأزمة كبيرة بسبب استمرار الجفاف. وقال إن نحو 80% من المحاصيل قد تلفت، كما أن أغلب الناس قد باعوا كل ما يملكونه من الماشية إلى أدوات الطهي ليتمكنوا من شراء الأغذية أو الرحيل إلى أماكن أخرى للنجاة بحياتهم.

ويعمل برنامج الأغذية العالمي حاليا على تزويد 55.000 شخص بالمساعدات الغذائية منذ شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي. وقد كان البرنامج يأمل وقتها أن يمد يد العون إلى 175.000 شخص، إلا أنه لم يتلق سوى 52% من الأموال التي طلبها لعملياته، مما اضطره إلى تقليصها. وتقدر حكومة البلاد عدد من يحتاجون للمساعدات الطارئة حاليا بـ 600.000 شخص.

وتعتبر مدغشقر واحدة من بين الدول الأربعين الأكثر فقرا في العالم حيث يقل معدل دخل الفرد يوميا فيها عن دولار واحد.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.