الأمين العام المساعد للشؤون السياسية: على الإسرائيليين والفلسطينيين أن يمضوا في مسيرة السلام حتى النهاية

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية: على الإسرائيليين والفلسطينيين أن يمضوا في مسيرة السلام حتى النهاية

media:entermedia_image:bb3fcca7-ae26-45d2-8188-f898923515d1
قال الأمين العام المساعد للشؤون السياسية دانيلو تيرك في إحاطة قدمها لمجلس الأمن حول أحدث التطورات في الشرق الأوسط إن على كل من الإسرائيليين والفلسطينيين والمجتمع الدولي أن يكونوا مستعدين للمضي حتى المطاف الأخير في تنفيذ خطة لتسوية الصراع، مهما كانت العقبات التي تعترض الطريق.

وأضاف تيرك أن من غير المرجح أن يكون تنفيذ ما يدعى بـ "خارطة الطريق" سهلا، إلا أن الهدف المرتجى تحقيقه من خلال الخارطة هذه، وهو التوصل إلى سلام شامل وعادل ودائم في الشرق الأوسط، أكبر من أية عقبات.

وأشار تيرك إلى أن "خارطة الطريق"، التي أعدتها اللجنة الرباعية المكونة من الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الروسي والاتحاد الأوروبي، سوف تقدم للأطراف المعنية فور الانتهاء من المصادقة على مجلس الوزراء الفلسطيني الجديد.

وقال تيرك إن الخارطة المذكورة تطلب من الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني القيام بخطوات متوازية على الأصعدة الأمنية والسياسية والاقتصادية والاقتصادية والإنسانية. وأضاف أنها تمثل المخرج الوحيد من الوضع المزعج الذي يعيشه الطرفان حاليا والمتمثل في استمرار الهجمات الإرهابية ضد الإسرائيليين من جهة وتفاقم الأزمة الإنسانية في الضفة الغربية وقطاع غزة من جهة أخرى.