البنك الدولي وصندوق النقد الدولي يؤكدان التزامهما بتقليل حدة الفقر

14 نيسان/أبريل 2003

أكد كل من البنك الدولي وصندوق النقد الدولي في ختام اجتماعات لجنة التنمية التابعة لهما في واشنطن التزامهما بدعم المساعي العالمية الرامية لتخفيف حدة الفقر، على الرغم من التحديات الكبيرة التي تواجه التنمية العالمية ومنها تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي والحرب في العراق.

وأشار البنك الدولي وصندوق النقد الدولي في بيان صادر عنهما إلى أنهما سوف يواصلان العمل مع المجتمع الدولي على تحقيق أهداف الألفية التي تبنتها الدول الأعضاء في الأمم المتحدة عام 2000 وهي محاربة الفقر والجوع والمرض والأمية والتدهور البيئي والتمييز ضد المرأة.

وقال الخبير الاقتصادي في البنك الدولي نيكولاس سترن إن الأقوال وحدها لن تؤدي إلى تحقيق أهداف الألفية، فلا بد من القيام بأفعال أكثر وتخصيص موارد أكبر. وأشار إلى أن تحقيق هذه الأهداف يتطلب إنفاق الدول الغنية لـ 50 بليون دولار في السنة بالإضافة إلى موارد الدول النامية المخصصة للغاية نفسها.

ووفقا لتقرير جديد صادر عن البنك الدولي فإن تقليل نسبة الفقر العالمية إلى النصف بحلول عام 2015 ممكن إذا ما زادت البلاد الغنية المساعدات وقللت الحواجز التجارية وإذا ما زادت البلاد الفقيرة إنفاقها على صحة وتعليم مواطنيها.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.