مجلس الأمن يبحث مسألة انسحاب كوريا الديمقراطية من معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية

مجلس الأمن يبحث مسألة انسحاب كوريا الديمقراطية من معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية

عقد مجلس الأمن جلسة مغلقة بحث فيها مسألة انسحاب جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية من معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية.

وقال رئيس مجلس الأمن للشهر الحالي السفير أدولفو أغيلار سنسر الممثل الدائم للمكسيك لدى الأمم المتحدة إن أعضاء المجلس عبروا عن قلقهم وأنهم سوف يتابعون تطورات هذا الموضوع عن كثب.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان قبيل عقد الجلسة عن حرص الجميع على إيجاد حل سلمي لهذه القضية. وأضاف أن الخطوة القادمة ينبغي أن تكون إيجاد صيغة مقبولة للحوار بين الأطراف المعنية.

وكانت بيونغ يانغ قد بعثت رسالة إلى المجلس تخبره فيها بانسحابها من معاهدة عدم الانتشار بعد أن اتخذت عدة خطوات أحادية منها طرد مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية من أراضيها واستئناف العمل في أحد مفاعلاتها النووية، معلنة أنها تعتزم استخدامه لتوليد الطاقة الكهربائية.

ومن الجدير بالذكر أن سريان مفعول انسحاب كوريا الديمقراطية من المعاهدة سوف يبدأ يوم الخميس الموافق 10 نيسان/أبريل الجاري.