رئيس لجنة مكافحة الإرهاب يدعو إلى منع الجماعات الإرهابية من الحصول على أسلحة الدمار الشامل

4 نيسان/أبريل 2003

دعا السفير جيريمي غرينستوك الممثل الدائم للمملكة المتحدة لدى الأمم المتحدة إلى منع الجماعات الإرهابية من الحصول على أسلحة الدمار الشامل الكيميائية والبيولوجية والنووية، وغيرها من الأسلحة الخطرة.

جاء ذلك في معرض تقديم غرينستوك لإحاطة في جلسة مفتوحة لمجلس الأمن، بوصفه رئيس لجنة مكافحة الإرهاب منذ تأسيسها قبل 18 شهرا.وسينتقل هذا المنصب اعتبارا من الغد إلى السفير إنوسينسيو آرياس الممثل الدائم لإسبانيا لدى الأمم المتحدة لمدة ثلاثة أشهر.

وقال غرينستوك إن اللجنة ستلتقي قريبا بممثلين عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والمنظمة الدولية للشرطة الجنائية "الإنتربول" ومنظمة الجمارك العالمية لبحث قضية منع الإرهابيين من الحصول على أسلحة الدمار الشامل.

وأكد غرينستوك أن مكافحة الإرهاب أصبحت أمرا عالميا لأن الدول لا تستطيع مجابهة هذا الخطر منفردة. وأشار إلى أن الأمم المتحدة تلعب دورا مركزيا في التصدي له.

وقال غرينستوك إن على بلدان العالم أن تبادر إلى التصدي للإرهاب وأن تلتمس المساعدة من لجنة مكافحة الإرهاب وأن تقدم المساعدة إلى كل من البلدان المجاورة لها وشركائها في مكافحة الإرهاب.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.