الأونروا تحتج على احتلال إسرائيل لمدرسة بنات تابعة لها في الضفة الغربية

الأونروا تحتج على احتلال إسرائيل لمدرسة بنات تابعة لها في الضفة الغربية

إحدى مدارس الأونروا
احتجت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" بشدة على احتلال الجيش الإسرائيلي الأربعاء لإحدى مدارس البنات التابعة لها في مخيم طولكرم للاجئين في الضفة الغربية، بعد أن قام الجيش باقتحام المكان عُنوة. وقالت إن هذا التصرف يُعد انتهاكا صارخا لحصانة وامتيازات الأمم المتحدة.

وقد أعلن الجيش المخيم منطقة عسكرية مغلقة واستخدم المدرسة كمركز اعتقال لليافعين والرجال ممن تترواح أعمارهم بين 15 و40 عاما، كما منع "الأونروا" من الدخول إلى المنطقة.

وقالت الأونروا إن هذا الانتهاك ضد المنشآت الإنسانية التابعة لها في الضفة الغربية وقطاع غزة ليس هو الأول من نوعه. وذكرت أن الجيش الإسرائيلي كان قد حول مدارس الأونروا إلى مراكز اعتقال بشكل متكرر عام 2002، بل إنه استخدمها أحيانا كمقرات لشن العمليات العسكرية. وأوضحت الوكالة أنها احتجت لدى السلطات الإسرائيلية على كل ذلك في حينه دون أن تتلقى أي رد.