المقرر الخاص لحقوق الإنسان في ميانمار يقطع مهمته في البلاد بسبب التنصت على مقابلاته

المقرر الخاص لحقوق الإنسان في ميانمار يقطع مهمته في البلاد بسبب التنصت على مقابلاته

باولو سيرجيو بينهيرو
قطع المقرر الخاص لحقوق الإنسان في ميانمار باولو سيرجيو بينهيرو مهمة تقصي الحقائق التي كان يقوم بها في البلاد إثر اكتشاف جهاز تنصت مزروع أسفل مكتب كان يستخدمه لإجراء مقابلات مع عدد من السجناء.

وأبلغ بينهيرو سلطات البلاد بأنه اكتشف يوم السبت الماضي وجود مايكروفون لاسلكي مزروع أسفل مكتب كان يستخدمه لإجراء مقابلات مع السجناء في سجن "إنسين". وقال إنه شعر بضرورة قطع الزيارة في ظل هذه المستجدات.

وقال بينهيرو إنه كان قد طلب من السلطات الالتزام بعدم التدخل في عمله وكذلك الالتزام بالقواعد الإجرائية المتبعة وأنها وافقت على ذلك. وأضاف أن ذلك يشمل احترام السرية خلال إجراء المقابلات مع السجناء أو جمع المعلومات الأخرى.

وذكر بينهيرو أن السلطات أعربت عن أسفها لدى إبلاغها بالحادث، وقالت إنها سوف تجري تحقيقا كاملا حوله.