الأمين العام يدعو إلى القيام بـ "ثورة زرقاء" للتصدي لأزمة المياه العالمية

الأمين العام يدعو إلى القيام بـ "ثورة زرقاء" للتصدي لأزمة المياه العالمية

media:entermedia_image:d4b5ec96-8bfd-4e65-9110-f8aeccc2c9e2
دعا الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان في رسالة وجهها بمناسبة يوم المياه العالمي 2003 إلى القيام بـ "ثورة زرقاء" لتحسين إدارة وتوزيع موارد المياه، كما حث على وحدة المجتمع الدولي لتجنب وقوع نزاعات مسلحة ناجمة عن شح المياه في العالم.

وقال عنان في الرسالة التي ألقاها بالنيابة عنه المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة كلوس توبفير في منتدى المياه العالمي الثالث في طوكيو "كثيرا ما يقال إن أزمة المياه سوف تؤدي في مرحلة ما إلى وقوع نزاعات مسلحة، إلا أن هذا الأمر ليس حتميا." وأوضح أن أزمة المياه قد تكون حافزا لتعاون الشعوب من أجل إيجاد حلول مشتركة.

وأشار الأمين العام إلى أن الدول التي تملك الخبرات في أساليب التعامل مع شح المياه قد بدأت تتقاسم المعرفة والتقنيات مع الدول الفقيرة التي تعاني من شح حاد في المياه النظيفة وخدمات الصرف الصحي.

ودعا الأمين العام إلى البدء فورا في إيجاد حلول عملية لأزمة المياه العالمية محذرا من أن الإحصاءات تشير إلى أن شخصين من بين كل ثلاثة أشخاص سوف يعانون من نقص المياه بدرجة متوسطة أو حادة بعد عقدين تقريبا.