مجلس الأمن يدين الانقلاب في جمهورية أفريقيا الوسطى

مجلس الأمن يدين الانقلاب في جمهورية أفريقيا الوسطى

أدان مجلس الأمن بقوة يوم الخميس الانقلاب الذي وقع في جمهورية أفريقيا الوسطى مؤخرا وما رافقه من عمليات عنف وسلب للأملاك.

وقال السفير محمدي تراوري الممثل الدائم لغينيا لدى الأمم المتحدة والذي تشغل بلاده مقعد رئاسة الأمن للشهر الحالي إن أعضاء المجلس يدعون قيادة البلاد إلى البدء فورا في حوار وطني سياسي حقيقي وشامل، بهدف ترسيخ سيادة القانون والتصالح الوطني وعودة الديمقراطية والحياة المدنية إلى طبيعتهما.

وأضاف تراوري في بيان أصدره أن أعضاء المجلس أكدوا دعمهم الكامل للجهود المبذولة من قبل ممثل الأمين العام ورئيس بعثة الأمم المتحدة لبناء السلم في البلاد "لمين سيسي".