برنامج الأغذية العالمي يحذر من نقص الأغذية في أرمينيا

برنامج الأغذية العالمي يحذر من نقص الأغذية في أرمينيا

حذر برنامج الأغذية العالمي من أن حوالي 300.000 شخص سيواجهون نقصاً شديداً في الأغذية في نهاية شهر نيسان/أبريل القادم.

وقال مدير عمليات برنامج الأغذية العالمي في أرمينيا مزافار شودهيري "إن المساعدات الغذائية تنفد بسرعة". وأضاف أن أغلبية المتضررين سيكونون من الأطفال والعجزة الذين لا يملكون مصدرا للدخل والمعتمدين كليا على المساعدات المقدمة من برنامج الأغذية.

وكان برنامج الأغذية قد طلب عام 2001 تقديم 32 مليون دولارعلى مدار ثلاث سنوات لعمليات الإغاثة في أرمينيا، إلا أنه لم يتلق إلا عشرة ملايين دولار من هذا المبلغ.

ويذكر أن أرمينيا قد شهدت سلسلة متواصلة من الأزمات الإقتصادية والطبيعية منذ استقلالها سنة 1991. فعلى سبيل المثال خلف زلزال سنة 1988 أكثر من 25.000 قتيل كما تسبب في تشريد 400.000 شخص.

ومن العوامل الأخرى التي أدت إلى تدهور الأوضاع في أرمينيا الصراع العسكري مع أذربيجان حول مناطق نغورنو- كارباخ المتنازع عليها، والذي ترك أرمينيا في عزلة تجارية مع جارتيها أذربيجان وتركيا. وقد أدى كل ذلك إلى انهيار البنية التحتية للبلاد.