الأونروا تقدم احتجاجا للحكومة الإسرائيلية على التدمير غير المبرر لإحدى مدارسها

الأونروا تقدم احتجاجا للحكومة الإسرائيلية على التدمير غير المبرر لإحدى مدارسها

إحدى مدارس الأونروا  للمعاقين بصريا التي تعرضت للدمار
أعلنت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" أنها سوف تقدم احتجاجا إلى الحكومة الإسرائيلية على التدمير غير المبرر الذي تعرضت له إحدى مدارسها في نهاية الأسبوع الماضي خلال احتلال الجيش الإسرائيلي لجزء من بيت لاهيا في شمال قطاع غزة.

وقالت الأونروا إن جرافة إسرائيلية عسكرية قد هدمت الجدار الأمامي والبوابة وساحة اللعب الخارجية لمدرسة العزبة التمهيدية للبنين، على الرغم من أن علم الأمم المتحدة كان يرفرف بوضوح فوق المبنى كما أن شعار الأمم المتحدة كان موجودا على المدرسة.

وأضافت الأونروا أن أغلب النوافذ الواقعة في الواجهة الأمامية للمدرسة قد تعرضت للتكسير كما تم تخريب الصفوف الدراسية عندما كانت المنطقة تحت سيطرة الجيش الإسرائيلي.

وقالت الأونروا إن الجيش الإسرائيلي قد انتهك حرمة مدارسها بشكل متكرر خلال الأشهر الثلاثين الأخيرة، وإن الجنود الإسرائيليين هم من ارتكبوا تلك الانتهاكات في أغلب الحالات.

وأضافت الوكالة أن هذا التدمير يأتي بعد أسبوع واحد فقط من وفاة تلميذة فلسطينية عمرها 12 عاما إثر إصابتها برصاصة في الرأس أطقها الإسرائيليون أثناء وجود التلميذة في إحدى مدارس الأونروا في خان يونس بقطاع غزة.