الأمين العام يعرب عن قلقه البالغ للتصعيد المنتظم للعنف بين الإسرائيليين والفلسطينيين

الأمين العام يعرب عن قلقه البالغ للتصعيد المنتظم للعنف بين الإسرائيليين والفلسطينيين

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان عن قلقه البالغ إزاء التصعيد المنتظم للعنف بين الإسرائيليين والفلسطينيين والذي أدى إلى مقتل 176 فلسطينيا و30 إسرائيليا منذ بداية العام الحالي.

وعبر عنان عن أقوى درجات الإدانة لأحدث مظاهر ذلك العنف المتمثل في الانفجار الإرهابي الذي وقع الأربعاء في مدينة حيفا في إسرائيل.

وأكد الأمين العام قناعته بأن على الأطراف المعنية اتخاذ خطوات فورية للخروج من هذا الوضع الخطر وغير الإنساني. كما دعا الطرفين من جديد إلى الاحترام الكامل للالتزامات المترتبة عليهم والمتعلقة بحماية المدنيين وفقا لمقتضيات القانون الإنساني الدولي.

وشدد الأمين العام على أن العنف لن يعود بالأمن والسلام الدائم على أحد. ودعا الطرفين إلى إتاحة الفرصة أمام المجتمع الدولي لمساعدتهم على إيجاد حل سلمي للصراع، يقوم على مبدأ وجود دولتين من خلال تطبيق "خارطة الطريق" التي تسعى لإصدارها اللجنة الرباعية المكونة من الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الروسي والاتحاد الأوروبي.